DEKWANEH CITY

بلدة الدكوانة - محافظة جبل لبنان - قضاء المتن الشمالي

الدكوانة - مار روكز - ضهر الحصين

 

أبو سليمان: في الدكوانة أكبر تجمع للتعليم المهني والتقني

عن معهد الصنائع والفنون الذي يرأس ادارته منذ حوالى الست سنوات تحدث الأستاذ ريمون أبو سليمان معرفاً بالمعهد العريق ومستوياته التعليمية والجهود التي تمّ بذلها لتحسينه وتقديم الأفضل لطلابه.
بداية تحدث الأستاذ أبو سليمان عن تاريخ التعليم المهني والتقني وعن نشأة هذا المعهد وتطوره عبر السنين فقال:
تأسست مدرسة الصنائع والفنون بأمر من الوالي العثماني العام 1905، في منطقة الحمرا. وكانت آنذاك أول مدرسة من نوعها في الشرق. وفي البداية كان التعليم فيها مقتصراً على اختصاصات محدودة، كالنجارة والحدادة وصناعة النسيج والأحذية، وكلها كانت مهناً حرفية بسيطة. في الستينيات تطوّر واقع التعليم المهني والتقني فأنشئت عدة مدارس في المحافظات الخمس. والعام  1962 نقلت المدرسة الى منطقة الدكوانة. آنذاك كانت مدرسة منفردة، الى أن أنشئت تباعاً عدة مدارس من حولها ليصبح في هذه المنطقة أكبر تجمع للتعليم المهني والتقني في الوطن.
والجدير بالذكر ان التعليم المهني والتقني أصبح اليوم منتشراً بشكل كبير، ليتخطى عدد المعاهد والمدارس الرسمية في أنحاء البلاد التسعين، بعضها ثمرة مشاريع مشتركة بين الدولة والمؤسسات الخاصة. كما تشعبت وتطورت الاختصاصات في المدارس لتشمل الى الصناعية منها أخرى باراتكنيك (غير صناعية)، وتمريضية، وفندقية، وسمعية وبصرية...

* ما هي الأولويات التي تلتزمونها في عملكم؟
-
أول أهداف المدرسة تنمية قدرات الطالب؛ فطلاب المدارس يأتون من مجتمعات مختلفة بثقافات ومستويات وبيئات متباينة، ويقع على كاهل المدرسة وأفراد طاقمها، تنمية شخصية الطالب وليس قولبته بحسب متطلبات المدرسة. وتشمل تنمية شخصية الطالب تحفيز ضميره المهني وصقل سلوكه التربوي وعلاقاته الاجتماعية مع رفاقه وأساتذته؛ وكذلك مراعاة احترامه للأنظمة والقوانين في المدرسة خصوصاً وفي الوطن عموماً؛ هذه الأنظمة تطبق بشكل صارم إنما حضاري، وبروحية شفافة ومسؤولة، ونتيجة ذلك تكون إيجابية بشكل دائم ولا تتعارض مع مصلحة الطالب.
ونحن نحرص دوماً على احتضان الطالب وجعله يحرص على مدرسته ويحبها ويحافظ عليها وعلى محتوياتها، مسجلين خلو سجلات الطلاب من أية مخالفة مهما كانت بسيطة من هذه الناحية.
كما ان همنا الأول والأخير هو تعليم طلاّبنا إضافة إلى الاختصاص الذي اختاروه، كيفية حب الوطن واحترام أرضه وشعبه والذود عنه كل بطريقته الخاصة.

* كيف يتم التعامل مع الطلاب خصوصاً في هذه المراحل الدقيقة؟
-
ان علاقتنا بأهالي الطلاب مميزة جداً ونحرص دوماً على أن تكون كذلك. فنحن على اتصال دائم بهم، ونناقش وإياهم أمور أبنائهم المدرسية والاجتماعية والسلوكية بكل مهنية وانفتاح، حرصاً منا على تحسين مستوى أداء كل طالب، وحل أية مشاكل يمكن أن تعترض تطوره العلمي والاجتماعي. إذا لوحظ وجود مشكلة لدى أحد الطلاب فإننا نستدعي أهله مهما بعدت المسافة، ونحاول وإياهم الوصول الى حل جذري للمشكلة بطريقة سلمية ومقنعة. وفي الوقت عينه نراقب التلميذ عن كثب وباستمرار ونشجعه على التحدث عما يزعجه وعن الأمور التي برأيه تقف حجر عثرة في طريق تحصيله العلمي. وأود أن أذكّر هنا بأهمية أن تكون المدرسة مكاناً يلجأ إليه الطالب بفرح دائماً، فهي ليست سجناً إنما مكان للتحصيل العلمي وللنمو الشخصي وللتواصل الاجتماعي الصحيح.

ثلاثة مستويات آخرها الامتياز الفني

* ما هي المراحل التعليمية والشهادات الممنوحة للاختصاصات المتوافرة في المعهد؟
-
في المعهد ثلاث مراحل للتحصيل العلمي أولها: المستوى الثانوي المهني (النظام المزدوج مع المشروع الالماني - اللبناني ويمكن للطالب الذي رسب في شهادة البريفيه أن يلتحق بهذا النظام الذي يشمل 3 سنوات تعليمية؛ في السنة الأولى يكون النظام التعليمي مكثفاً لمدة 5 أيام في الأسبوع (24 ساعة أسبوعياً من الأعمال التطبيقية و16 ساعة أخرى نظرية). أما في السنتين الثانية والثالثة فالتعليم يشمل التدرب لمدة 3 أيام أسبوعياً في مؤسسة صناعية يحددها منسق الاختصاص، إلى يومين في داخل المدرسة لمتابعة العلوم النظرية والتطبيقية. وفي فصل الصيف يتدرب الطالب في مؤسسة صناعية باشراف المدرسة. يخضع بعدها لامتحانات رسمية ينال على أثرها شهادة الثانوية المهنية، التي تخوّله، إذا أراد، وبعد سنتين من العمل في اختصاصه، الالتحاق مجدداً بالمدرسة لنيل شهادة الماستر بدوام يتناسب مع دوام عمله الخارجي. والجدير بالذكر ان هذه الشهادة الرسمية تعادل شهادة الامتياز الفني في جميع الحقول والمراكز والوظائف.
ثانياً: مستوى البكالوريا الفنية، التي يشترط للانتساب إليها انهاء صف الرابع متوسط بنجاح أو حيازة شهادة البريفيه أو التكميلية المهنية. وبعد 3 سنوات دراسية يحصّل فيها الطالب علومه في الاختصاص الذي اختاره، يخضع لامتحان رسمي، يخوله اذا نجح متابعة دراسته مباشرة بمستوى الامتياز الفني، أو الدخول الى الجامعة لمتابعة تحصيله العلمي، مع الاشارة الى أن بعض الجامعات لا يطبّق النظام نفسه في هذا الاطار.
ثالثاً: مستوى الامتياز الفني، الذي اعتمد منذ 6 سنوات في المدرسة الاختصاصات غير الصناعية، وذلك نظراً الى كثافة المرشحين لهذا المستوى، ولإمكان استيعابهم في المدرسة من جميع النواحي. وقد جرى تدريب الطلاب وتدريسهم بشكل مباشر وهم من حملة شهادة الثانوية العامة أو البكالوريا الفنية في اختصاصات المراجعة والخبرة في المحاسبة، والمعلوماتية الادارية، والادارة والتسويق.
ويجري التحصيل العلمي في هذا المستوى بدوام مسائي وذلك لمدة ثلاث سنوات تخول الطلاب الحصول على شهادة الامتياز الفني.

الاختصاصات تشمل ميادين متنوعة

حول الاختصاصات المعتمدة في هذه المستويات الثلاث، شرحها الأستاذ أبو سليمان كالآتي:
-
الــثانــويــة المــهـنـيـة: مـيــكانـيـك سيــارات، ميكانيك صناعي، كهرباء صناعية، تدفئة وتمديدات صحية.
-
الماستر: ميكاترونيك سيارات، تقنية المعادن، والكهرباء الصناعية.
-
البكالوريا الفنية: الالكترونيك، الكهرباء الصناعية، ميكانيك السيارات، الميكانيك الصناعي، ميكانيك الطيران، التدفئة والتبريد، المساحة، الرسم المعماري والتجميل الداخلي.
-
الامتياز الفني: مراجعة وخبرة في المحاسبة، المعلوماتية الادارية، والادارة والتسويق.
وعن مشروع التعاون بين الجيش ومعهد الصنائع والفنون تحدث الأستاذ أبو سليمان قائلاً:
لقد تشرفت ادارة المؤسسة منذ 3 سنوات بإجراء دورة لمدة سنة واحدة لـ26 عنصراً من الجيش اللبناني بناءً على طلب من قيادة الجيش، وذلك في اختصاص المساحة. لقد كانت تجربة مثمرة للغاية، حيث توصلنا مع العسكريين المتدربين الى نتائج مرضية، اذ كانوا طلاباً مجدّين وجديين ونظاميين بشكل ملحوظ. وقد تخرّجوا في نهاية الدورة بمستوى مسّاحين رسميين يؤمنون ما يلزم لعملهم في مديرية الشؤون الجغرافية. وفي السنة الدراسية الحالية وبناءً على طلب من وزارة الدفاع، تم اعداد منهاج خاص لتدريب 23 عنصراً من الجيش من القوات الجوية، يتلاءم مع متطلبات الدورة الخاصة ومستويات الطلاب المميزين، مع إعداد أساتذة للتدريب. الدورة التي تستغرق حوالى السنة بدأت بتاريخ 11 كانون الأول الحالي، وهي تشمل دروساً نظرية وأخرى تطبيقية في اختصاص ميكانيك الطيران الضروري للعمل في القوات الجوية. يبدأ الدوام الدراسي من الثامنة صباحاً وينتهي في الثالثة من بعد الظهر، مع قيام هؤلاء العسكريين بالتدرب يومياً في القاعدة الجوية في مطار بيروت في فترة بعد الظهر.

وفي نهاية حديثه تمنى الأستاذ ريمون أبو سليمان أن تكون هذه المبادرة من قبل قيادة الجيش، وهذه الثقة التي أولتنا إياها ناجحة على المديين القريب والبعيد. ونأمل خلال السنوات القادمة تأدية واجبنا من خلال تدريب جنود هذا الوطن على أي اختصاص متوافر في مدرستنا يمكننا تأمينه لدعمهم ومساعدتهم، على قدر ما نستطيع بإمكاناتنا المتواضعة.

 

فهرس

جميع الحقوق محفوظة  2013

abdogedeon@gmail.com

  توثيق عبده يوسف جدعون - الدكوانة لبنان