JOYCE AZZAM

جويس فريد عزام

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

 

جويس عزام إلى قمة إيفرست... "النهار" تواكب رحلة الحلم والتحدّي
عبدالناصر حرب المصدر: "النهار" 26 آذار 2019 | 15:19

"النهار" تواكب عزام في رحلة التحدي والحلم.

هي رحلة "جنونية" وتحدٍ لامرأة جذبت الأنظار بشخصية رياضية واثقة. جويس عزام، المرأة اللبنانية التي وجهت رسالة إلى الشباب بأن الأحلام يمكن أن تتحقق بإرادة صلبة وإصرار، لأن التغلب على التحديات في الحياة هو أمر يمنح الشخص الثقة بالنفس، ويحضّه على تخطي صعوبات أكبر.

أشهر قليلة تفصل عزام عن إسدال الستار على المرحلة الأولى لرحلة بدأت من سنوات طويلة، وستحطُ رحالها في أعلى قمة في العالم "إيفرست"، التي يبلغ ارتفاعها 8.848 متراً. مشوار لن يكون سهلاً للمتسلقة اللبنانية، ضمن تحدّي "7 summits"، والذي يبدأ في الأيام الأولى من شهر نيسان المقبل.

وكانت عزّام أنجزت الحلم السادس من التحدي، بعد تسلّقها أعلى قمة في قارة انتاركتيكا - قمّة جبل فينسون، الذي يبلغ ارتفاعه 4,897 متراً، لتصبح أول امرأة لبنانية تصل الى أعلى نقطة في القارة القطبية الجنوبية، رافعةً العلم اللبناني بفخر واعتزاز.

جويس عزام تنجح في تسلق القمة السادسة من تحدي " Summits7"
وقالت جويس بعد زيارتها "النهار": "رحلتي تهدف إلى حضّ الشباب على تحقيق أحلامهم. كغيرها من التحديات في الحياة، إن كان باستطاعتنا التغلب عليها فكرياً سيسهل التغلب عليها أيضاً جسدياً. أحمل حبي للبنان معي في رحلاتي حول العالم وساهم الحب المقرون بالعمل الدؤوب، المثابرة والتفاني لتحقيق أهدافي في جعلي قوية لمواجهة العقبات والتقدم خطوة إضافية لتحقيق أحلامي".

نجاح المرأة "الشجاعة" لن ينتهي في إيفرست، فالتحدي القادم أصعب وأقوى. إذ سيكون أمامها مسافة قطبين آخرين فقط من تحدي “the Explorers Grand Slam"، ليكتمل هدفها الأول.

ونجحت عزّام في تسلُّق 26 قمّة بارزة في بلدان مختلفة حول العالم، وتحدت الظروف المناخية الاستثنائية في جبل دينالي، أعلى قمة في أميركا الشمالية.

وتابعت المتسلقة اللبنانية: "هذه لحظة انتظرتها منذ زمن، حلم عمره 6 سنوات، عشت خلاله دقائق صعبة، ولكن الأهم هو تخطي كل الصعوبات والتحديات، بتسلق أعلى قمة في كل قارة، بانتظار الخطوة الأخيرة".
وسبق أن تسلقت 6 من 7 قمم من تحدي "The Seven Summits": جبل إلبروس – روسيا، أوروبا (تموز 2012)، مثلث كارستنز – بابوا غينيا الجديدة، أوسيانا (تشرين الأول 2013)، كليمنجارو – تنزانيا، أفريقيا (آذار 2014)، أكونكاغوا – الأرجنتين، جنوب أميركا (شباط، 2017)، دنالي – الولايات المتحدة الأميركية، أميركا الشمالية وجبل فينسون - انتاركتيكا. وسيحملها شغفها للمغامرة الآن لتسلق جبل إيفرست في قارة آسيا.

وأضافت عزام: "أنا لا أتحدى الطبيعة، وإنما أتحدى نفسي، الجبل لا يمكن أن نتحداه، والطبيعة أقوى منا. صعوبات كثيرة عشتها سابقاً. الأكيد أنك تتحدى نفسك، فالجبل إما يفتح ذراعيه لك ويستقبلك للوصول إلى القمة، أو يكون الطقس والعواصف عقبة أمام ذلك".

رحلة جديدة في حياة عزام لا شكّ أن النجاح سيكون فيها حليفها، لأنها تستحق. "النهار" ستواكب رحلة البطلة اللبنانية حتى بلوغ هدفها ورفع العلم اللبناني.

عزام تنجز القمة السادسة من تحدي "Summits7"

14-12-2018

حقّقت المتسلّقة اللبنانية جويس عزّام الحلم السادس من تحدي "7 Summits"، بعد تسلّقها أعلى قمّة في قارّة انتاركتيكا - قمّة جبل فينسون، الذي يبلغ ارتفاعه 4,897 متراً. وبذلك حقّقت إنجازاً للبنان أيضا بإحرازها لقب أوّل امرأة لبنانية تصل الى أعلى نقطة في القارّة القطبية الجنوبية. ورفعت جويس العلم اللبناني بفخر واعتزاز شاكرةً كل من دعم حلمها وعلى رأسهم دولة الرئيس سعد الحريري، الذي كان اتصل هاتفياً بها بعد وصولها للقمة، بالإضافة إلى شركة ألفا للإتصالات وتلفزيون المستقبل.

وسيكتمل النجاح بالتحدي القادم والأصعب المتمثل بتسلق جبل افرست في قارة آسيا في نيسان 2019 ليكتمل الحلم الأول، ويبعدها مسافة قطبين آخرين فقط من تحدي “the Explorers Grand Slam".

يذكر أن هدف جويس لا يقتصر فقط على تسلق الجبال، بل حثّ الشباب على تحقيق أحلامهم والتغلب على تحديات الحياة. كما تحمل حبها للبنان معها في كل رحلاتها حول العالم وساهم حبها المقرون بالعمل الدؤوب، المثابرة والتفاني في تحقيق أهدافها وجعلها قوية لمواجهة العقبات.

جويس عزام تقترب من تحقيق إنجاز للمرأة اللبنانية

13-11-2018

برعاية الرئيس سعد الحريري، كشفت متسلقة الجبال والمستكشفة العالمية جويس عزام عن تحديها المقبل الذي سيجعل منها أول امرأة لبنانية تتسلق 6 من أصل أعلى 7 قمم في العالم، في مؤتمر صحفي عقدته لإعلان انطلاق رحلتها إلى جبل فينسون في أنتاركتيكا.
وعقد المؤتمر في فندق لو رويال – ضبيه، بحضور رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام مروان الحايك، مدير عام تلفزيون المستقبل رمزي جبيلي، نائب حاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين، إضافة إلى الشركاء والممثلين الإعلاميين.
ويرتفع جبل فينسون على علو 4,897متر/ 16055قدم ويعتبر أعلى الجبال في أنتاركتيكا، الممتدة في منطقة جبال إلزوورث حوالي 2001,كم من القطب الجنوبي.
وتبدأ رحلة ال19 يوماً من بونتا أريناس في تشيلي باجتماع للفريق، يتم خلاله تفحص العتاد وتحديد وزن الحقائب مع شركة الطيران قبل السفر إلى المعسكر المتمركز في أنتاركتيكا لانطلاق الرحلة التي ترعاها شركة ألفا للاتصالات، ويدعمها تلفزيون المستقبل كشريك إعلامي. وسبق لجويس أن حصلت على دعم دولة الرئيس الحريري الذي سيتابع سير رحلتها عن قرب في جبل فينسون.
وبالمناسبة، تحدث جبيلي قائلا: "نحن فخورين جدا وداعمين لهذه القضية التي تعتبر مصدر وحي للمرأة اللبنانية، وسيتابع تلفزيون المستقبل عبر شاشاته هذا الحدث مباشرة بكافة مراحله وينقله للبنانيين ليدعموه بدورهم وتشعروا بهذا الدعم المتواصل من الطرفين".
ولفت رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام المهندس مروان الحايك في كلمته الى أن إسم جويس عزام يختصر مسيرتها، حيث العزم الذي أهّلها بجدارة خوض التحدي لتصبح قريبا أول لبنانية تتسلق القمم السبع، وتزرع العلم اللبناني في القمم الخمس التي تسلقتها حتى الآن.
أضاف: "دعمنا لجويس بدأ في القمة الخامسة في أكونكاغوا وبات في القمة السادسة( قمة فينسون) أقوى بكثير. سنؤمن لها كل الإمكانات لتظل متصلة بالإنترنت عبر خط ألفا طالما توافر تواصل خلوي، وعند عدم توافر الخلوي سنقدم لجويس جهازا متصلا بالأقمار الإصطناعية ليبقى تواصلها صوتا وصورة قائما ومستمرا مع اللبنانيين."

وأشار الى أن التحدي بات جزءا من روتيننا اليوم في ألفا، وكان آخر هذه التحديات إطلاق تطبيق Alfa Sportsالذي شكّل تحولا نوعيا من حيث الإنتقال من الصوت والداتا الى تقديم خدمات المحتوى الحصري. وهذا الحدث هو جزء من إستراتيجيتنا للتحول من مشغل تقليدي الى مزود سعادة، لما لعملنا من إنعكاس إيجابي على مشتركينا وعلى اللبنانيين عموما.
وسلّم الحايك لعزّام خط ألفا وجهازا خاصا يخولها البقاء متّصلة بشبكة الانترنت عبر الأقمار الإصطناعية خلال التحدي، الذي تخوضه لتسلق قمة فينسون (4,897مترا)، حيث ستوجّه كلمة عبر Facebook Live.
وتحدثت متسلقة الجبال المحترفة جويس عزام، قائلة: "لا تقتصر رحلتي إلى جبل فينسون على تسلق الجبال، بل تهدف إلى حثّ الشباب على تحقيق أحلامهم".
وتابعت: "كغيرها من التحديات في الحياة، إن كان باستطاعتنا التغلب عليها فكريا سيسهل التغلب عليها أيضا جسديا. أحمل حبي للبنان معي في رحلاتي حول العالم وساهم الحب المقرون بالعمل الدؤوب، المثابرة والتفاني لتحقيق أهدافي في جعلي قوية لمواجهة العقبات والتقدم خطوة إضافية لتحقيق أحلامي."
وتبعد عزام مسافة قمتين وقطبين من إكمال تحدي "“the Explorers Grand Slamوسبقت أن تسلقت 5 من 7 قمم من تحدي "The Seven Summits": جبل إلبروس – روسيا، أوروبا (تموز 2012)، مثلث كارستنز – بابوا غينيا الجديدة، أوسيانا (تشرين الأول 2013)، كليمنجارو – تنزانيا، إفريقيا (آذار 2014)، أكونكاغوا – الأرجنتين، جنوب أميركا (شباط، 2017)، دنالي – الولايات المتحدة الأميركية، أميركا الشمالية. سيحملها شغفها للمغامرة لتسلق جبل أفرست في قارة آسيا في نيسان 2019 بعد إتمام عملية تسلق جبل فينسون بنجاح.
أكثر من مستكشفة عالمية بارزة ومتسلقة لـ26 جبلًا حول العالم، جويس مهندسة معمارية حائزة على شهادتي ماجيستير في إدارة المشاريع العامة وأخرى في الحفاظ على المدن والمعالم التاريخية، إضافة إلى شهادة دكتوراه فيالمحافظة علىالمناظر الطبيعية والمعالم الثقافية والبيئية.
يضاف إلى ذلك أنها من دعاة حماية الأطفال عبر تعاونها مع جمعية حماية، وهي منظمة غير حكومية لا تبغي الربح.

من سيتسلّق «قمة» قلبها في النهاية؟
«قاهرة القمم» جويس عزاّم ... العزيمة اللا محدودة
الهدف السادس قريباً : جبل فينسون في انترتيكا

11-11-2018
جلال بعينو
تبدأ متسلقة القمم اللبنانية الدكتورة جويس عزام رحلة تسلق اعلى قمة في قارة أنترتيكا وهي قمة جبل فينسون عندما تغادر العاصمة اللبنانية بيروت في 23 تشرين الثاني الجاري في رحلة ستدوم نحو شهر لتعود الى لبنان قبل عيد الميلاد المقبل محققة احد احلامها .وتسعى عزام ، ابنة بلدة الدكوانة المتنية الشمالية، الى تسلق جبل فينسون بنجاح لتكون القمة السادسة الأعلى قارياً في العالم التي ستقهرها المغامرة اللبنانية الشابة بانتظار انجاز حلمها وهو اعتلاء قمة افريست وهي اعلى قمة في العالم لتنجح في تسلق القمم السبع الأعلى في العالم وفي كافة القارات.
ولقد كانت عزّام موفقة جداً في ما قلته بكلمة ارتجالية خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الخميس الفائت للاعلان عن مهمتها المقبلة «دائما اسمع الكلام من الأهل والأصدقاء حول سبب شغفي بتسلق القمم ولماذا لا اعمل في مهنتي اي الهندسة او لماذا لا تتزوجين (ضاحكة).

تسلق القمم والجبال من هوايتي.واواصل تدريباتي استعداداً لمهمتي المقبلة في ظروف مناخية صعبة قد تصل الى الـ 70 تحت الصفر» وهي تحمل امتعتها على ظهرها واصفة طريقة تسلقها الجبل بالسلحفاة اي ببطئ لكن بثبات.

ولقد عرضت عزام باسهاب خلال كلمتها الناجحة والعفوية مسيرة حياتها والانجازات التي حققتها من دون ان تنسى من شكر الرعاة وعلى رأسهم «الفا» (رئيس مجلس ادارة الفا المهندس مروان حايك حضر المؤتمر الصحافي والقى كلمة تمنّى فيها التوفيق لعزام ولتأتي الى لبنان حاملة هدية انجازها لتهديها الى اللبنانيين في عيد الميلاد مثل بابا نويل غامزاً من قناة الثياب الحمراء لعزام خلال المؤتمر الصحافي) وبلدية الدكوانة و«سبور اكسبير» وتلفزيون المستقبل الذي سينقل وقائع مغامرة عزام يومياً عبر جهاز تسلمته عزام من حايك يبث عبر القمر الاصطناعي.

لقد سبق لعزام ان تسلّقت 26 قمة من بينها خمسة من الأعلى في العالم وها هي تتجه لانجاز مهمتها السادسة ما قبل الاخيرة بانتظار قهر قمة افريست وهي تعلم مدى صعوبة مرحلتها المقبلة من كافة النواحي مع العلم ان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري سيرعى المهمة المقبلة حيث شكرته عزام.

الدكتورة جويس عزام مثال للرياضي اللبناني المثابر الذي يواجه الصعوبات ويتحداها وينجح في تخطيها في رياضة تعتبر من الأصعب والأكلف في العالم وفي ظل ظروف صعبة.والهدف الموضوع هو تسلّق القمم السبع لتصبح عزام اول لبنانية تحقق هذا الانجاز الكبير.

والمفارقة ان الجميع لاحظ الشبه الكبير بين الدكتورة جويس عزّام (ابنة المتن الشمالي) مع البريطانية اللبنانية الأصل المحامية أمل علم الدين (ابنة الشوف) الذي خطفت قلب الممثل الاميركي الشهير جورج كلوني وتزوجا منذ سنوات مع الأمل ان تجد عزّام من يخطف قلبها ويتسلقه بسرعة البرق وليس كالسلحفاة هذه المرة ويرفع راية الزواج منها مع فرحة اهلها واصدقائها وهم الذين لا يتوانون عن القول لها مراراً وتكراراً : نفرح منّك قريبا يا جويس .

نأمل ان تجد جويس عزام رعاة لمهمتها السابعة اي تسلّق قمة افريست مع الأمل الكبير في نجاحها بتسلّق قمة جبل فينسون قريباً لتزرع العلم اللبناني مرة جديدة في احدى اعلى القمم في العالم.

جويس عزّام أوّل لبنانية تتسلّق أعلى قمّة في أميركا الشماليّة... وهذا هو تحديها الجديد

الكلمة اون لاين

Thursday, December 28, 2017بلدية الدكوانة

في ظلّ برنامج حافل هذا العام لتسلّق أعلى سبع قمم في العالم كأوّل امرأة لبنانيّة، سافرت جويس عزّام لولاية ألسكا الأميركيّة لمواجهة تحدٍّ جديدٍ أخذته على عاتقها، وهو التغلّب على كل الصّعوبات والعوائق المناخيّة الاستثنائيّة لتسلّق جبل Denali، وهو أعلى قمّة في قارّة شمال أميركا الذي يبلغ ارتفاعه 6190 م. وبعد تحقيق جويس عزّام لهذا الإنجاز في مسيرتها المهنيّة الباهرة، تكون بذلك قد حقّقت حلمها بأن تكون أوّل امرأة لبنانيّة في طريقها لإكمال تحدّي Explorer Grand Slam، وهو كناية عن تسلّق أعلى سبع قمم في العالم والوصول الى القطب الشّمالي والجنوبيّ بواسطة الزّلاجات.

واستمرّت رحلة جويس 20 يوماً للوصول إلى قمّة Denali، حيث تسلّقت مع فريق من المغامرين الدّوليين صعوداً عبر مسلك West Buttress. وتعتمد مدّة المغامرة الأميركيّة على الظروف المناخيّة التي من المتوقّع أن تكون قاسية، بحيث تصل الحرارة الى 60 درجة مئوية تحت الصّفر. ويمتازهذا المسار أيضاً بمنحدراتٍ قاسية من 40 إلى 45 درجة بخاصّةٍ بعد علوّ 4300 م.

وتمكّنت جويس من القيام بهذه المغامرة بدعمٍ مباشر من مبادرة We Initiative من البنك اللّبناني للتّجارة (BLC Bank)، علماً أنّها كانت سفيرة البرنامج الذي أطلقه البنك لعام 2017 وقد أصبح يكتسب اليوم بعداً دوليًّا يهدف إلى تمكين المرأة ومساعدتها على تحقيق قدراتها. وتحظى جويس أيضًا بدعم السّيدة كلودين عون روكز التي ساعدتها في أنشطتها المستمرَّة الهادفة إلى دعم تمكين المرأة اللّبنانيّة، فضلاً عن حصولها على دعم "سباق القمم" (Patrouille Des Sommets) بقيادة الجنرال شامل روكز.

نجحت جويس حتّى الآن من تسلُّق 25 قمَّة بارزة حول العالم. وبعد وصولها إلى قمّة Denali وهي أعلى قمّة في قارّة أميركا الشّماليّة، تكون قد نجحت في تسلّق خمسٍ من أصل سبع أعلى قممٍ حول العالم. وتستعدّ جويس كأوّل امرأة لبنانيّة لتسلّق أعلى قمّة في قارّة أنترتيكا وجبل فينسون وجبل أفرست الذي يملك أعلى قمّة في العالم، وستكون أوّل امرأة أيضاً ترفع العلم اللّبناني على أعلى سبع قممٍ في العالم وتحقّق إنجاز عالميّ للبنان.

وفي هذا الإطار، كرّم رئيس بلديّة الدّكوانة، المحامي أنطوان شختورة، جويس عزّام على إنجازاتها وعبّر عن مدى فخر أهالي الدّكوانة بابنتهم التي ترفع العلم اللّبناني في قارّات العالم.

معلومات حول جويس عزام
تجمع جويس فريد عزام ما بين عالمين مختلفين لتثبت أنّ المرأة اللّبنانية بإمكانها أن تكون رياضيّة مغامرة وباحثة أكاديميّة في الوقت عينه. فهي حائزة على دكتوراه في "الهندسة الحفاظيّة على البيئة والتّراث الثقافي" من جامعة "لا سبيانزا" La Sapienza)) في روما وتحملُ شهادة ماجيستير في علوم المحافظة على المدن والمباني التاريخيّة. وتتركّز أبحاثها علىَ ابتكار مناهج تهدفُ إلى حماية التراث الثّقافي والمحافظة عليه.
أمّا كمتسلقة جبال، فقد نجحت جويس حتّى الآن في تسلُّق 25 قمَّة بارزة حول العالم. وبعد الوصول إلى قمة Denali وهي أعلى قمّة في قارة أميركا الشمالية، تستعدّ جويس كأوّل امرأة لبنانيّة لإنجاز مغامرات مشروع "إكسبلوررز غراند سلام" (Explorers Grand Slam project).

وعندما تكتمل مغامرة جويس بتسلُّق أعلى سبع قممٍ في العالم، بعد أن تسلّقت خمسٍ منها، تكون بذلك قد حقّقت حلمها بأن تصبحَ أوّل امرأةٍ لبنانيّة ترفع العلم اللّبناني على أعلى سبع قممٍ في العالم وكليّ القطبين، وبالتّالي تكون قد حقّقت إنجازاً جديداً للبنان. أمّا الهدف من هذا الإنجاز الهامّ، فهو مساعدة الفتيات والنساء اللّبنانيات على تخطّي الصّعوبات وتحقيق الأحلام عبر المثابرة والعمل الدّؤوب #yes_She_Can.
واحتلَّت جويس المركز الأوَّل في مسابقة، Patrouille des Sommets بطول 40 كلم قامت بتنظيمها فرقة فوج المغاوير للجيش اللّبناني. فضلاً عن ذلك، أنهت جويس سباق" (Tour de Suisse) المجهد وهو سباق درّاجات وتمكَّنت من إكمال ماراتون بيروت بطول 42 كيلومتراً لثلاث مرّات. وتملك جويس سجلاًّ حافلاً بالإنجازات التي حقَّقتها في مجال الرّياضة على الصّعيدين اللّبناني والدّولي على حدّ سواء.

عودة 

جميع الحقوق محفوظة  2013 - 2018

abdogedeon@gmail.com   لمراسلة الموقع

 توثيق عبده يوسف جدعون - الدكوانة لبنان